fbpx

خشونة الركبة و أسبابها

خشونة الركبة و أسبابها

خشونة الركبة و أسبابها

خشونة الركبة و أسبابها

الركبة من أهم مفاصل الجسم، والتي يتركز عليها وزن الجسم بشكلٍ أساسي؛ لذلك فإن أي مشكلة تظهر في هذا المَفصِل الهام تؤثِّر بشكلٍ رئيس في الحركة والجهاز الهيكلي بشكل عام، ومن أكثر مشاكل الركبة انتشارًا مرضُ خشونة الركبة، أو ما يسمى أيضًا “تآكل غضاريف الركبة”، وهو من الانتشار بحيث يتوجَّب علينا الآن أن نُفرِد له مقالاً خاصًّا نتناول فيه الأبعاد المختلفة لهذا المرض الشائع “خشونة الركبة”.
أولاً: تعريف خشونة الركبة:

هي عملية تآكل تدريجية، تحدث في غضاريف مفصل الركبة، وهذا التآكل يحدث طبيعيًّا في الفترة العمرية بين 35 و40 سنة، وتزيد خشونة الركبة مع تقدم السن.

 

ثانيًا: كيف تحدث خشونة الركبة؟

1- يحدث انسدادٌ في الشعيرات الدموية الدقيقة المغذِّية لمفصل الركبة وللغشاء السينوفي المحيط بالمفصل؛ مما يسبب التهاب وتورُّم مَفصِل الركبة.

 

2- مع هذا الالتهاب تصاب غضاريف مفصل الركبة بالتآكل، الذي يبدأ تدريجيًّا ويزيد مع زيادة تقدم العمر ومع التحميل على المفصل؛ مما يقلِّص المسافة بين غضروفي مفصل الركبة، كما يظهر هذا التآكل في صور الأشعة السينية، وقد يصل هذا التآكل إلى عظام المفصل.

 

3- مع التهاب الغشاء السينوفي لمفصل الركبة ونقص الدورة الدموية به، يقل إفراز السائل السينوفي داخل المفصل، وهذا السائل هو سائلٌ زيتي يتم إفرازه من غشاء يحيط بالمفصل، بهدف تليين حركة المفصل وتقليل الاحتكاك داخله، ففي خشونة الركبة يقلُّ إفراز هذا السائل؛ مما يزيد من الاحتكاك داخل المفصل وزيادة تآكله.

 

4- يحدث ارتفاع في ضغط السائل السينوفي داخل الركبة؛ مما يؤدي إلى هروب هذا السائل داخل النخاع العظمي من خلال الثغرات الغضروفية.

 

5- بعد فترة من الالتهاب يحدث تليف بالغشاء السينوفي وأربطة المفصل، كما يحدث تقلص في العضلات المحيطة بمفصل الركبة مما يزيد الألم، كما يحدث نقص في مادة البروتيوجليكان التي تغذي غضاريف مفصل الركبة.

 

 

 

ثالثًا: أسباب خشونة الركبة:

1- الخشونة الأولية:

وهي عملية تآكل لمفصل الركبة، تحدث مع تقدم السن واستهلاك المفصل، فتتعرَّض غضاريف المفصل للذوبان، كما تتعرَّض الملابس للذوبان مع استعمالها (Wear and tear process).

 

2- الخشونة الثانويةوتحدث نتيجة عدة أسباب؛ منها:

  • إصابة أربطة المفصل، والتي تقلل من ثبات المفصل وتُعرِّضه لإصابات متكررة.

 

  • إصابة الغضروف الهلالي الداخلي أو الخارجي للمفصل؛ مما يساعد على تآكله.

 

  • إصابات العظم القريبة من مفصل الركبة تساعد على حدوث تآكل غضاريف المفصل.

 

  • حدوث التهاب روماتيزمي في مفصل الركبة؛ مما يعمل على زيادةِ خشونتها.

 

  • قد تكونُ هناك بعضُ الأمراض الأخرى المساعدة على حدوث الخشونة؛ منها: مرض النقرس، ومرض الصدفية، والروماتويد، والذئبة الحمراء.

 

رابعًا: أعراض خشونة الركبة:

  • يحدث ألم بمفصل الركبة أثناء التحميل عليه.

 

  • تحدث تقلُّصات وتشنُّجات عضلية حول مفصل الركبة المصاب.

 

  • يحدث تيبُّس صباحي في مفصل الركبة بعد الاستيقاظ يزول في خلال ساعة.

 

  • قد تحدث بعض التورمات أو الارتشاح المائي بالمفصل المصاب.

 

  • قد يسمع صوت احتكاك داخل مفصل الركبة أثناء تحريكه؛ نتيجة هذا التآكل.

 

خامسًا: العوامل المساعدة على حدوث خشونة مفصل الركبة:

هناك الكثير من العوامل التي تساعد على زيادة خشونة مفصل الركبة؛ منها:

  • السِّمنة وزيادة وزن المريض؛ مما يزيد التحميل على مفصل الركبة.

 

  • الإفراط في التحميل على المفصل؛ كالوقوف أو المشي أو جلوس القرفصاء لفترة طويلة، أو أداء تمارين رياضية بشكل خاطئ أو زائد عن الحد؛ مما يؤدي إلى زيادة تآكل غضروف الركبة نتيجة إجهاده.

 

  • الإفراط في تناول اللحوم والبقول؛ ممَّا يزيد من نسبة حمض البوليك، وهو مما يسبب خشونة الركبة.

 

  • تعرُّض المفصل لتيارات الهواء البارد أو مكيفات الهواء؛ مما يساعد على زيادة التهاب المفصل.

 

 

 

 

Share the Post

Comments

No comment yet.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.