الوقاية من الانزلاق الغضروفي و احدث طرق علاجة

الوقاية من الانزلاق الغضروفي

تعريف

العمود الفقري في الظهر يحتوي على غضاريف وظيفتها اعطاء المرونة والحركة لفقرات العمود الفقري وعندما تصاب هذه الغضاريف بتمزق الالياف المحيطه بها ينشأ عن ذلك الآم في الساق والظهر ويسمى بالانزلاق الغضروفي القطني فما هو علاج هذه الحاله؟ وما اسباب حدوثها وماسبل الوقاية منها ؟

ماهو الانزلاق الغضروفي ؟

انزلاق نواة الغضروف الى الخلف في قناة النخاع الشوكي حيث تضغط النواة على احد جذور الأعصاب الخارجة من بين فقرات العمود الفقرى، مسببة الآم شديدة فى الظهر ويعاني المريض من ضعف في الاحساس في مواضع في القدم أو الساق، وقد يصاب بضعف و ضمور في عضلات الساق أو القدم إذا لم يتلقى العلاج المناسب, و هذة المواضع التى تحدث فيها التغيرات المذكورة هى التى يغذيها العصب المضغوط علية.

عملية ضيق القناة العصبية بدون جراحة

اعراض الانزلاق الغضروفي

ألم مفاجئ بأسفل الظهر قد يستمر أيام ثم يعقبه
ألم بالفخذ و الساق قد يصحبه خلان أو تنميل فى الساق و القدم
قد تخفف وطأة المرض بالراحة و المسكنات و يستمر المريض طبيعياُ لفترة ثم تعاوده هذه الالام مرة أخرى.
. قد تزداد الاعراض على ذلك فيبقى الالم بصورة مستمرة قد تعجز المريض عن آداء عمله و قد يصيب بعض عضلات ساقه الضمور و قد يحدث إضطراب فى البول كالاحتباس أو عدم التحكم فيه.

علاج الإنزلاق الغضروفي

اسباب الانزلاق الغضروفي

عدم الانتظام فى التمرينات الرياضية
ضعف فى بناء الغضروف ذاته أو الجدار الليفى أو الأربطة المحيطة به.
جفاف الماده الغضروفيه مع التقدم فى العمر بما يؤثر على قدراتها التحميلية
أوضاع الجلوس والوقوف الخاطئه
القيام بحركات مفاجئة, مثل رفع جسم ثقيل من على الارض.
انحناءه مفاجئة للظهر.
التعرض لنوبة من السعال الشديد المستمر

الوقاية من الانزلاق الغضروفي

وضع الجسم فى اتجاة حركة الرقبة، والجلوس الصحيح، بحيث تكون شحمة الأذن على استقامة مع الكتف.
وضع الأداة المراد مشاهدتها أمام ناظرى العين لا لأعلى ولا لأسفل.
استخدام الوسادات المريحة أثناء النوم، وتجنب الوسادات المرتفعة جداً أو المنخفضة جداً.
عدم النوم أو الاضجاع على الكراسى، فالكرسى مصمم للجلوس والسرير مصمم للنوم وليس للقراءة أو الكتابة.
عدم مشاهدة التليفزيون أو اللاب توب على السرير.
الراحة دقيقة مع تغير الوضع كل أربعين دقيقة.
تمارين رياضية لعلاج الانزلاق الغضروفي

دراسات الانزلاق الغضروفي

عوامل وراثية تسبب الانزلاق الغضروفي
أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن ثمة أدلة قوية على وجود عوامل وراثية لدى الكثير من المرضى المصابين بمرض الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية.
وشملت الدراسة التي أجرتها كلية الطب في جامعة يوتا أكثر من 1200 مريض، ورغم أن الأسباب التقليدية المعروفة لظهور هذا المرض تكمن في الغالب في استخدام العادات السيئة عند الجلوس والانحناء والوقوف ورفع الأغراض، مما يؤدي إلى زيادة المجهود على أسفل الظهر وبالتالي إلى تآكل وانزلاق الغضروف القطني.إلا أن أهمية هذه الدراسة تكمن في أنها تبين بوضوح وجود عوامل وراثية لظهور هذا المرض.ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة “الرياض” فإن هذا قد يفسر حالات الانزلاق الغضروفي التي تحدث بدون وجود عوامل الإجهاد التي ذكرناها سابقاً. وقد تفيد هذه الدراسة في تنبيه الناس لاحتمال خطورة إصابتهم بهذا المرض إذا ما كان هناك شخص آخر في العائلة يعاني من نفس المرض. ففي هذه الفئة من الناس التي لديها أقرباء مصابون بهذا المرض فإنه يجب عليهم توخي الحذر والحرص على سلامة العمود الفقري وعدم إهمال أعراض آلام أسفل الظهر، خصوصاً إذا ما كانت هناك أعراض آلام وتنميل وخدران في الساقين. كما أن النصائح والتوصيات والتمرينات الخاصة لسلامة أسفل الظهر التي يتم إعطاؤها لمريض الانزلاق الغضروفي يمكن أن تفيد بقية أفراد العائلة بحيث يعلم بعضهم البعض كيفية تفادي مشاكل أسفل الظهر.

التمارين الرياضية تقلل الاصابة بالانزلاق الغضروفي

آلام أسـفل الظهـر من المشاكل الشائعـة في البالغين غالـباً ما تظهـر بسـبب فـقدان الليـونة من الرباط الطولي الخلفي Longitudinal Ligament Posterior في الظهر وكذلك النسيج الليفي الذي يشكل الطبقات الخارجية من القرص الغضروفي Annulus Fibrosus عندما تفقد هذه الأنسجة القدرة على التمغط فإنّها تتمزق عند حصول حركة خاطئة تساعد على تهتكها. والحركة التي تضع ضغطا على هذه الأنسجة هي ثني الظهر للأمام والّركب مفرودة. هذا التمزق نادر جداً في الأطفال لأن أنسجتهم مرنة وتتمغط عند الانحناء.
الفرضيّة: إذا حافظنا على ميزة مرونة الرباط والغضاريف الموجودة في الأطفال،فهل سيقلل هذا من نسبة الإصابة بآلام أسفل الظهر والانزلاقات الغضروفية في الكبار؟البحث الميداني:أُجري بحثاً ميدانياً على 188 من البالغين وقد تم سؤالهم إذا كانوا يشتكون من آلام أسفل الظهر أوعرق النسأ وعن شدّة الألم إن وجد، ثم سُئلوا عن صلاتهم متى انتظموا فيها ولم يقطعوها ؟لقد اثبتت النتائج بشكل قاطع وملحوظ صحّة هذه الفرضية واكتسب الطب هذه النظرية، حيث أن 2,6 % فقط ممن يصلون قبل سن العاشرة قد عانوا من آلام قوية أسفل الظهر، بينما 70 % ممن لا يصلون إطلاقاً يعانون من آلام قوية والتفاصيل ومن ضمنها التفسير العلمي الدقيق في الشرح.قُبلت هذه الدراسة ونوقشت في المؤتمر القطري العالمي الثاني للأطفال في الدوحة في إبريل سنة 2000م، وفي المؤتمر الدولي السادس لجراحة الظهر، والذي عقد في أنقرة من الرابع الى السابع من سبتمبر عام 2002م، وذلك بإشراف نخبة من أطباء الظهر العالميين، كما نشرت في مجلّة الظهر الأوروبيّة(1).

التدخل المحدود افضل من الجراحه لعلاج الانزلاق الغضروفي

كانت طرق علاج الانزلاق الغضروفى قبل عشر سنوات تعتمد على الاختيار بين طريقتين فقط وهما اما الطرق التحفظية (من خلال تناول المسكنات والخضوع الى فتره من العلاج الطبيعى) وعند فشل هذه الطريقه يتم اللجوء الى الجراحه.
ولقد حدثت ثورة من التقدم خلال العشر سنوات السابقه بسبب توجه الطب الحديث لايجاد حل لمن يفشل العلاج التحفظى فى تحسين حالتة وايجاد طريقه ثالثه لعلاج مشاكل العمود الفقرى بديله للجراحات ونتج عن ذلك ظهور العلاج بعمليات التدخل المحدود.قد اثبتت النتائج فى السنوات السابقه ان علاج المريض بعمليات التدخل المحدود يؤدى نتائج مشابهه للجراحه ولكن مع تفادى مشكلاتها وذلك لان التدخل المحدود هو تدخل دون احداث خلل فى تركيبه او ديناميكية العمود الفقرى او الضرر باى جزء من اجزاءه سواء كانت عضلات او اربطه او غيرهاوالتدخل المحدود ليس فقط علاج للالم بل اصبح ايضا علاجا بديلا للجراحات مثل:
– ازاله الغضروف المنزلق بدون جراحه
– الحقن الاسمنتى للفقرات (فى حاله وجود كسر او انهيار فقره )
– التردد الحرارى على الاعصاب (سواء جذور الاعصاب او الاعصاب الطرفيه )
– علاج الانزلاقات الغضروفية ومشاكل الرقبه
– علاج العصب الخامس (حيث يوجد خطوره شديده فى حاله اجراء الجراحه)
– علاج قصور الدوره الدمويه الطرفيه وغيرها من الامثله كثير

Comments

No comment yet.

Yanıtla

Your email address will not be published.

Call Now

WhatsApp chat