تفاصيل الخبر

  • مشاركة د. محمد قورة في المحاكاه العملية بالمؤتمر الاوروبي للمنظار الدقيق للعمود الفقري في المانيا
  • الرئيسية
image

مشاركة د. محمد قورة في المحاكاه العملية بالمؤتمر الاوروبي للمنظار الدقيق للعمود الفقري في المانيا

إبتدع الدكتور محمد قورة مُصطلح جديد في عالم الطب بشكل عام وفي مجال العلاج التداخلي بشكل خاص، فمنذ اليوم الأول الذي تخرج فيه من كلية الطب كان شغله الشاغل هو العمل على تبسيط التعامل مع آلام المرضى لأقصى حدٍ ممكن، ليشتهر بين الأطباء الغرب ب(صائد التقنيات)، فما لبث أن يسمع عن تقنية ما تعمل على تخفيف آلام المرضى بدون أى آثار جانبية حتى يطوف لها أميال وقارات ليعلم عنها كل صغيرة وكبيرة، فبعد رحلاته في بولند وإسبانيا لمعرفة كل جديد عن التقنيات الغير جراحية، عاد إلينا بتجربة جديدة عن أحدث ما توصل إليه العلم في علاج الانزلاق الغضروفي، وفي هذة المرة كانت الرحلة إلى إلمانيا حيث شارك المؤتمر الأوروبي للمنظار الدقيق للعمود الفقري (global endoscopic spine surgery).

المُقرر إقامته بمدينة آسن الالمانية لمدة 3 أيام، حيث شارك فيه نخبة أطباء العلاج التداخلي من جميع الدول في العالم، ولم يقف الأمر عن كون الدكتور محمد واحدًا من أولئك الحاضرين، بل امتد الأمر ليصبح واحدًا من المحاضرين العرب القلائل الذين نالوا شرف القاء مُحاضرة على منصة ذلك المؤتمر.

ويعكس ذلك الموقف مدى تميز الدكتور محمد قورة عن غيره من الأطباء العرب، وذلك لكونه أول من جلب تقنيات التدخل المحدود إلى مصر والدول العربية، فكان المِنظار المُصغر بمثابة اختراع غريب في الدول العربية وأداة صعبة التعامل مع كثير من الأطباء، إلى أن جاء الدكتور محمد بازلًا ما في وسعه لتبسيط استخدامه لأقصى مايكون، فما على الطبيب سوى أن يقوم ان يَدخل بالمنظار المُصغر عن طريق إبرة دقيقة جدًا سُمكها لا يتعدى ال نصف سنتيمتر من خلال الكاميرا والأدوات الدقيقة ليذهب مُباشرةً إلى منطقة الغضروف المُنزلق ل يستئصله بتلك الأدوات الدقيقة تحت تأثير المُخدر الموضعي ومن ثم كي مكانه بالليزر حتى لا يحدث إرتجاع للغضروف أو انتكاسة المريض، فيستطيع المريض أن يُغادر المستشفى في نفس اليوم والعودة لممارسة حياته مرة اخرى في اليوم التالي، إلى جانب بعض التقنيات الغير حراحية كا (القسطرة_ الكلوديكر _ التردد الحراري_حقن البلازما) التي من شأنها القضاء على كل ما يُسمى بالعمليات الجراحية واخطارها التي لا تُعد ولا تُحصى.

ولعل هذا ما يُميز عيادات الدكتور محمد قورة عن غيره من الأطباء في مصر والوطن العربي، كونه سباق في معرفة كل مايجري على الساحة الطبية وتعلمه بااستمرا لاحدث ما يتوصل إليه العلم.

- لماذا تختار دكتور محمد قورة؟ لانه دائم الحرص على راحة المريض ومتابعة كل مراحل علاجه بداية من حصول المريض على التشخيص المبدئي لحالته وحتي امتثاله للشفاء التام فضلا عن اطلاعه الدائم على أحدث ماتوصل له العلم من تقنيات علاجيه والمشاركة فى المؤتمرات الدولية. وأخيرا وليس اخرا د. محمد قورة أفضل دكتور فى مصر والوطن العربي حيث يمتلك ١٢ تقنية غير جراحية لعلاج مشاكل العمود الفقري والمفاصل.